"التلبس الإلكتروني" لمعتقلي الريف يثير جدلا قانونيا وحقوقيا | Direitos Humanos | JORNAL PACIFISTA 

Eduardo Ruman (In Memoriam)
Diretor-Presidente
Administrativo e Empreendedor
Denise Ruman
MTB - 0086489
JORNALISTA RESPONSÁVEL
The Biggest and Best International Newspaper for World Peace
BRANCH OFFICE OF THE NEWSPAPER "PACIFIST JOURNAL" in BRAZIL
Founder, President And International General Chief-Director / Fundadora, Presidente e Diretora Geral Internacional :  Denise Ruman - MTB: 0086489 / SP-BRAZIL
Local Chief-Director - Brazil / Diretora-Chefe Local - Brasil :  Denise Ruman
Mentor do Jornal / Mentor of the Newspaper  :  José Cardoso Salvador (in memoriam)
Mentor-Director / Mentor-Director  :  Mahavátar Babají (in memoriam)

Direitos Humanos / 23/01/2018


"التلبس الإلكتروني" لمعتقلي الريف يثير جدلا قانونيا وحقوقيا

0 votes


أثار وصف جديد للوكيل العام للملك بالدار البيضاء لمتهمي حراك الريف الكثير من الجدل، إذ تحدث الوكيل عن ما أسماه بـ "التلبس الإلكتروني"؛ وهو ما اعتبره حقوقيون ومحامون لا يمت إلى القضية بصلة، مؤكدين أن الأمر يتعلق بـ"وصف لا سند له في القانون".

عبد الصادق البوشتاوي، أحد أعضاء هيئة دفاع معتقلي حراك الريف، قال إنه لا يوجد في قانون المسطرة الجنائية ما يسمى بـ"التلبس الإلكتروني"، مضيفا: "ويمكن تجاوزا إن صح التعبير أن ينطبق عندما يتعلق الأمر بجريمة إلكترونية محضة، وحينما توجد عناصر الجريمة في الفضاء الإلكتروني وعلى الشبكة العنكبوتية واستخدمت فيها الأجهزة الإلكترونية أو عندما تكون هناك جرائم إلكترونية محضة لا ترتبط بأرض الواقع من قبيل السرقة التي تتم عبر الأنترنيت".

وأوضح البوشتاوي، ضمن تصريح لهسبريس، أن الأمر يتعلق بأشخاص كانوا يعبرون بكل حرية عن آرائهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، قائلا: "هم عن طواعية يبثون فيديوهات للتعبير عن آرائهم وبالتالي لا يمكن الحديث في هذه الحالة عن التلبس الإلكتروني"، مواصلا: "لا يمكن اعتبار الأمر بجريمة لنقول أن هناك تلبس".

وطالب المحامي بضرورة احترم حرية التعبير، موضحا أنه حتى إن حدثت بعض التجاوزات بموجب هذه الحرية فهي تخضع للقانون المتعلق بها.

وذكر المتحدث أن حالات التلبس "منصوص عليها في القانون الجنائي وهي محددة على سبيل الحصر إما على إثر ارتكاب الجريمة، أو ضبط المتهم وهو متلبس بأدوات الجريمة أو في حالة فرار".

واعتبر البوشتاوي أن الوكيل العام وإبان البحث التمهيدي قام بما أسماه "انتقائية في اختيار الفيديوهات التي تمت إدانة ناصر الزفزافي بشأنها"، معلقا: "تم فقط الاعتماد على 46 فيديو في حالات غضب المتهم من ضمن مئات الفيديوهات التي تم بثها".

وكان عبد اللطيف وهبي، أحد أعضاء هيئة دفاع معتقلي "حراك الريف"، قد اتهم النيابة العامة بـ"الاجتهاد في خلق وسائل لاعتقال المواطنين".

وقال وهبي، خلال مرافعته يوم الجمعة الماضية، موجها حديثه إلى النيابة العامة: "لا تجتهدوا في خلق وسائل اعتقال المواطنين في ظل غياب نصوص تشريعية لذلك".

وزاد المحامي نفسه، خلال مرافعته وهو ينتقد ما ذهبت إليه النيابة العامة ويتهمها بالتطاول على اختصاصات المشرع، بالقول: "خلّي المشرّع يدير شغلو، وأنت ديها في شغلك".


Comentários
0 comentários


  • Enviar Comentário
    Para Enviar Comentários é Necessário estar Logado.
    Clique Aqui para Entrar ou Clique Aqui para se Cadastrar.


Ainda não Foram Enviados Comentários!


Copyright 2019 - Jornal Pacifista - Todos os direitos reservados. powered by WEB4BUSINESS

Inglês Português Frances Italiano Alemão Espanhol Árabe Bengali Urdu Esperanto Croata Chinês Coreano Grego Hebraico Japonês Hungaro Latim Persa Polonês Romeno Vietnamita Swedish Thai Czech Hindi Você