"حراك الريف" يوصل الزفزافي إلى الدور النهائي لـ"جائزة ساخاروف" | Direitos Humanos | JORNAL PACIFISTA 

Diretor-Local do JORNAL PACIFIST & PACIFIST JOURNAL
na cidade de BRASÌLIA - BRASIL:
Senhor Jornalista: CELSO DIAS NEVES
MTB: 3414/GO
Fundador e Presidente das organizaçõepela PAZ MUNDIAL:
1)WPO - World Parlament of Security And Peace/ Brasil
2)ABCP - Academia Brasileira de Ciência Política
KENYA SOUZA
MTB - 76604
JORNALISTA RESPONSÁVEL
The Biggest and Best International Newspaper for World Peace
BRANCH OFFICE OF THE NEWSPAPER "PACIFIST JOURNAL" in BRAZIL
Founder, President And International General Chief-Director / Fundadora, Presidente e Diretora Geral Internacional :  Denise Ruman
President and General Director :  ZAKARIA EL HAMEL
Local Chief-Director - Brazil / Diretora-Chefe Local - Brasil :  Denise Ruman
Mentor do Jornal / Mentor of the Newspaper  :  José Cardoso Salvador (in memoriam)
Mentor-Director / Mentor-Director  :  Mahavátar Babají (in memoriam)

Direitos Humanos / 10/10/2018


"حراك الريف" يوصل الزفزافي إلى الدور النهائي لـ"جائزة ساخاروف"

0 votes

هسبريس ـ نورالدين إكجان
الثلاثاء 09 أكتوبر 2018 - 14:00

تمكن أيقونة "حراك الريف"، ناصر الزفزافي، من المرور إلى المرحلة النهائية من جائزة ساخاروف لحرية الفكر التي يمنحها الاتحاد الأوروبي، بعد جلسة تصويت سرية تخللت اجتماع لجنتي العلاقات الخارجية واللجنة الأوروبية لحقوق الإنسان ولجنة التنمية، اليوم الثلاثاء.

ومرَّ الزفزافي إلى مرحلة التصويت الختامي رفقة منظمات رُشحت بشكل جماعي، هي"قارب الإنقاذ" و"أطباء بلا حدود" و"قارب اللاجئين"، إضافة إلى المخرج الأوكراني أوليغ سينتروف، ومن المنتظر أن تبث فيها اللجنة الأوروبية للعلاقات الدولية ولجنة التنمية.

وتبنت النائبة الهولندية كاتي بيري ملف ناصر الزفزافي منذ أيام الترشيح الأولى، وعملت رفقة نواب أوروبيين آخرين على حشد الدعم اللازم لفوز الزفزافي بالجائزة، وكتبت على صفحتها قائلة: "الاتحاد الأوروبي يقف إلى جانب جميع المتظاهرين السلمين ومطالبهم"، وأضافت: "ما نقوم به إشارة قوية إلى الحكومة المغربية بأن أوروبا عادلة مع من يدافع عن حقوقه الأساسية، وسنستمر في تحركاتنا حتى يتم إطلاق جميع المعتقلين السياسيين للحراك".

وفي هذا الصدد، قال أحمد الزفزافي، والد ناصر، إن "نجاح ناصر هو تتويج لجميع أحرار وحرائر المغرب، باستثناء الذين استثنوا أنفسهم"، واصفا اللحظة بـ"الحرجة، والتي يصعب التعبير عنها بالعبارات كيف ما كانت"، وفق تعبيره.

في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أضاف الزفزافي الأب ضاحكا: "هنيئا للريف وللمغرب، وأشكر كل الذين ساندوني رغم أنني لا أتشارك معهم في اللغة والعرق والقارة، من نواب أوروبيين، ومن جالية مقيمة في بلاد المهجر، وأترك من لم يساندوا ناصر خلال هذه الفترة إلى ضمائرهم لعلها تتدارك هفوة غياب الدعم".

وتجاوز الزفزافي العديد من الأوجه الحقوقية البارزة في أوروبا، على رأسها الألمانية سيران أتيس، التي صالت وجالت في أوروبا كاملة محاربة التطرف الديني، وأسست مسجدا في العاصمة الألمانية برلين يصلي فيه الرجال والنساء والمثليون جنبا إلى جنب، بإمامة امرأة، فضلا عن المصور السويدي سيزار قيصر الذي تمكن من انتشال 55 ألف جثة في سوريا، إضافة إلى "الأمريكي ديواين جونسون، الذي نبه إلى منتج زراعي تبيعه إحدى الشركات يتسبب في مرض السرطان، والناشطة الكندية ماري فاكنر، المعروفة بمحاربتها للإجهاض.

جدير بالذكر أن جائزة "ساخاروف" تعد من أعرق الجوائز التي يمنحها الاتحاد الأوروبي للمدافعين عن حقوق الإنسان، وتمكنت أسماء مرموقة من الفوز بها، يتقدمها الجنوب إفريقي نيلسون مانديلا، والباكستانية مالالا زاي، والتونسي محمد البوعزيزي، وأحدثت سنة 1988، واستمدت اسمها من العالم النووي السوفياتي أندريه ديميترفيتش ساخاروف.


Comentários
0 comentários


  • Enviar Comentário
    Para Enviar Comentários é Necessário estar Logado.
    Clique Aqui para Entrar ou Clique Aqui para se Cadastrar.


Ainda não Foram Enviados Comentários!


Copyright 2018 - Jornal Pacifista - Todos os direitos reservados. powered by WEB4BUSINESS

Inglês Português Frances Italiano Alemão Espanhol Árabe Bengali Urdu Esperanto Croata Chinês Coreano Grego Hebraico Japonês Hungaro Latim Persa Polonês Romeno Vietnamita Swedish Thai Czech Hindi Você